تقرير إسرائيلي: “حفرنا تحت أساسات المسجد الأقصى على طول 80 متر










نشرت سلطة الآثار الإسرائيلية أمس الاثنين 1 آب/أغسطس 2016 تقريراً ‘نهائيا’ أكدت فيه إجرائها حفريات أسفل اساسات المسجد الأقصى على طول 80 مترا، من الزاوية الجنوبية الغربية لجدار المسجد الأقصى الغربي وحتى أسفل باب المغاربة.

وقالت السلطة إنها كشفت حتى الآن عن خمس مداميك من هذه الأساسات، بحفريات استمرت خمس سنوات، ووصلت إلى المنطقة الصخرية أسفل الأساسات نفسها.

وذكر التقرير أن الحفريات تمت بمبادرة وتمويل من جمعية “إلعاد” الاستيطانية وبواسطة طواقم حفريات تابعة لسلطة الآثار الإسرائيلية، بهدف تأهيل المكان لموقع للزوار استمرارا لموقع الزوار والبؤرة الاستيطانية ” مدينة داوود” الواقعة في مدخل وادي حلوة، على بعد نحو 50 مترا عن جنوب المسجد الأقصى، وليشكل الموقع الجديد إضافة جديدة لشبكة أنفاق أسفل ومحيط المسجد الأقصى.

ويشير التقرير إلى فترة حفريات من سنة 2012 وحتى سنة 2015، حيث تم خلالها عمليات حفر في أساسات الجدار الغربي للمسجد الأقصى، وشبكة الجدار الملاصقة والداعمة للجدار نفسه، كما تم خلال هذه العمليات كشف نحو 80 مترا من الجدار، وكشف 3-5 مداميك من أساسات الجدار الغربي، وجدار طولي موازي داعم للجدار نفسه يبعد عن الجدار الغربي نحو مترين، ومقاطع من جدار عرضي داعم أيضا للجدار الغربي.