محاكمة الشيخ رائد صلاح



عقد يوم الثلاثاء جلسة للمحكمة في ما يسمى ' بمحكمة الصلح' الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة.
حيث بدأت محاكمة الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، على خلفية ما يعرف بقضية ' خطبة وادي الجوز'.
في حين وصل الشيخ رائد صلاح الى مبنى المحكمة ومعه العشرات من انصار الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، وسكان القدس المحتلة.
ويذكر أن المحكمة المركزية الإسرائيلية كانت أقرّت حكمًا سابقًا لمحكمة الصلح يقضي بانزال عقوبة السجن الفعلي لمدة 8 أشهر على الشيخ المكنى بـشيخ الأقصى.
في حين أدانت المحكمة الشيخ رائد صلاح بتهمة ' التحريض على العنصرية'، واعادت الملف لمحكمة ' الصلح' لتحديد العقوبة بناءً على هذا البند.