كوستانا يفوز بجائزة "ميراثنا في القدس" الدولية - الجزيرة

از رسام إندونيسي بالجائزة الأولى في المسابقة الدولية لرسم الكاريكاتير الخاص بالقدس التي أطلقتها جمعية حماية التراث العثماني في القدس (ميراثنا)، في إطار مشاريعها لدعم الآثار الإسلامية بالقدس.  

وتسلم جيتيت كوستانا الجائزة التي تبلغ قيمتها 15 ألف ليرة تركية (نحو 3900 دولار) خلال مراسم حفل توزيع جوائز مسابقة "ميراثنا في القدس" التي أقامتها الجمعية أمس الجمعة في مدينة إسطنبول التركية.

وحضر الحفل العديد من الجهات الرسمية والفعاليات والمؤسسات التركية وممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني وناشطون في دعم القضية الفلسطينية.

وحصل الرسام الأميركي ماركوس راموس على جائزة المسابقة الثانية والتي بلغت قيمتها عشرة آلاف ليرة تركية (نحو 2600 دولار)، في حين فاز التركي سيربيل كار بالجائزة الثالثة بقيمة 7500 ليرة تركية (نحو 1900 دولار).

وفاز خمسة متسابقين آخرين بجوائز بلغت قيمة كل منها ألف ليرة تركية كانت من نصيب الإندونيسي ديدي ويديانتو والإيراني حسن أوميدي والتركية غولجان غولجو ومواطنها فتحي غورشان واللبناني أنس اللقيس.


وتتناول اللوحات الفائزة قضايا تتعلق بواقع مدينة القدس والحياة الاجتماعية فيها من جوانب حقوق الإنسان والحرية والعدالة والحب والثقافة والسلام، وقد بلغت قيمة جوائزها الكلية نحو 11 ألف دولار.

وأغلقت الجمعية باب تسلم المشاركات من المتسابقين بتاريخ 17 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقال رئيس جمعية ميراثنا محمد ديميرجي إن الجمعية ستوصل رسالة القدس والمسجد الأقصى إلى العالم أجمع عبر الفن، موضحا أن المسابقة المعلنة في سبتمبر/أيلول الماضي نفذت خلال فترة قصيرة من الزمن لكنها شهدت مشاركة واسعة من المتسابقين من عدد كبير من الدول.

وخاطب ديميرجي المشاركين في الاحتفال قائلا "لن نترك المسجد الأقصى فارغا ولن نتراجع عن هذه القضية أبدا".

وتسعى الجمعية لحماية التراث العثماني في بيت المقدس وتنفيذ مشاريع تحافظ على الموروث الإسلامي والعثماني داخل مدينة القدس والمسجد الأقصى عن طريق ترميم البيوت والمساجد ورعاية المسجد الأقصى، وغيرها من المشاريع.