مشروع شد الرحال

قال الله تعالى : (إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر) .

و عن  أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:( لا تشد الرحال إلا إلى ثلاث مساجد المسجد الحرام ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم والمسجد الأقصى) البخاري ومسلم

فكما هو معلوم فإن اليهود باحتلالهم للقدس في عام 1967م فرضوا حصاراً على المسجد الأقصى فمنعوا المسلمين في شتى أنحاء العالم من شد الرحال إليه والصلاة فيه ، و لم يبقى إلا المسلمين داخل القدس وفي داخل مناطق فلسطين المحتلة عام 48 يستطيعون الوصول إلى المسجد الأقصى والصلاة فيه  .

و يعتبرالتواجد في المسجد الأقصى المبارك، من أهم عوامل حمايته و الذود عنه، و صد كافة الاعتداءات التي تستهدف  ساحاته ، و المس بقدسيته و طهارته و إسلاميته ، لذلك حرصنا دائماً على بذل قصارى الجهد في إبقاء ساحات مسرى رسول الله  صلى الله عليه و سلم ، عامرة بالمصلين من  أهل  بيت  المقدس ومناطق فلسطين المحتلة عام 48 .

و انطلاقا من الواجب الملقى على عاتق أهالي فلسطين المحتلة عام 48 والقدس تحديداً، و بحكم مجاورتهم للأقصى المبارك ، انبثقت  فكرة تسيير حافلات يومياً، لنقل المصلين من مدن وقرى مناطق 48 والقدس الشريف إلى المسجد الأقصى المبارك ، ذهاباً و إياباً ، في  أوقات  الصلوات ، لضمان  وجود  المسلمين في هذه الأوقات الحساسة بالذات و تم إطلاق إسم ( شد  الرحال ) على هذا المشروع المبارك . وبتنفيذ مشروع شد الرحال و الذي يتمثل بتسيير عشرات الحافلات الكبيرة يوميا إلى الأقصى المبارك نهدف أن يكون هناك عدد كبير من المصلين يتواجدون في جميع الصلوات وبشكل يومي في المسجد الأقصى  المبارك .

أهداف المشروع :
1 - تكثيف  تواجد المسلمين في ساحات الأقصى المبارك طوال العام و في أوقات الفجروالعشاء  .
2 - زيادة الارتباط بين أهالي فلسطين وبين المسجد الأقصى من خلال التواجد اليومي في الأقصى المبارك .
3 - تنشيط الحركة التجارية في المدينة ، بمرور المصلين في الأسواق و الطرق المؤدية إلى المسجد الأقصى المبارك ، خاصة في ظروف الإغلاق و الحصار .
4 - إبراز دور أهالي بيت المقدس ومناطق 48  في الدفاع عن الأقصى المبارك .